العناية والاهتمام بالطفل

معاملة وتربية طفلك كل مايتعلق بتربية الاطفال بجميع الاعمار وطرق العناية بهم نصائح لطفلك مقتطفات تربوية مهارات يدوية رسومات للتلوين وكيفية العناية بالطفل والتعامل معه.

نسخ رابط الموضوع
https://vb.kntosa.com/showthread.php?t=18017
307 1
07-26-2021 10:33 PM
#1  

Icon453أسباب كلام الطفل مع نفسه .. ومتى تدل على مرضاً او خطورة


الطفل الذي يتحدث مع نفسه كثيرا

ظاهرة حديث الطفل لنفسه أحد الظواهر التي تثير قلق الآباء، وتجعلهم في حيرة من أمرهم، متخوفين من أن يكون طفلهم يعاني من أي من الأمراض، ويظل لديهم تساؤل هل هذا طبيعي ، ولماذا يفعل طفلي ذلك دون عن أخوته الآخرين.
أسباب كلام الطفل مع نفسه .. ومتى تدل على مرضاً او خطورة kntosa.com_26_21_162

كما يسارع الكثير من الآباء بفحص الأطفال لدى المتخصصين والخبراء لكي يكشفوا عن مشكلة أطفالهم، والتي قد لا تكون مشكلة من الأساس أو شيء ضار على الإطلاق، فربما كل ما في الأمر أن الطفل الذي يتحدث لنفسه لديه مهارات مختلفة عن غيرة من أقرانه، لذا يجب عدم الزعر ومراقبة الأمر جيدا للتأكد أن ما عليه الطفل هو أمر طبيعي أو نابع عن مشكلة ما تواجهه، لأن ما يجب التعرف عليه حقاً هو السبب في هذه الحالة حتى لا يكون الطفل يعاني من أي مشكلة تؤرقه.
أسباب كلام الطفل مع نفسه

هناك العديد من النظريات والإحصائيات التي تؤكد أن كلام الطفل لنفسه أو حديثه بصوت عالي أو منخفض لا تدل على أي اضطراب ولا تستدعي أي خطورة، كما أن الأطفال الذين يتحدثوا لأنفسهم هم أطفال كثيري الذكاء ولديهم مهارات خاصة والعديد من الضوابط النفسية، وهذا الكلام لا ينفي عن الذين لا يتحدثوا لأنفسهم هذا الأمر، فكل شخص يتحدث لنفسه ولكن ربما يكون هذا الحديث معلن كحديث الطفل الصغير، أو حديث صامت وذاتي كأي حديث يدور في ذهن الأفراد.
كما أن حديث الأطفال لأنفسهم قد يكون مختلف وفقاً لتكوين الشخصية الخاصة بالطفل، فهناك أطفال تتحدث لأنفسهم وهم يقوموا بالتلوين مثلاً أو بالرسم، كوسيلة للتسلية وتنمية المهارات وتوسيع المدارك، وربما يساعد هذا الأمر الطفل على التخيل السريع ومعرفة كيفية إدارة الأمور، لذا دائماً ما ينصح الأساتذة الذين يدرسوا للأطفال بعدم الزامهم الهدوء والصمت الدائم إذا كان ذلك يزيد من مهاراتهم ويساعدهم على إنجاز أمورهم.
ولكن قد أجمع المتخصصين أنم كلام الطفل مع نفسه قد يكون لعدة أسباب رئيسية، وتنحصر في:
  • تعلم اللغة
في السنوات الأولى من عمر الطفل قد يتعلم الكلام، ويبدأ بتكراره مع نفسيه كنوع من أنواع التدرب على النطق والتكلم مع الذات بالنسبة له كممارسة لعبة جديدة تعلمها، مثل ذلك مثل باقي المهارات الجديدة التي يتعلمها الطفل، ففي البداية يتعلم الطفل الحبو والمشي ويمارسهم بشكل بسيط ومع التكرار يتقن تلك المهارات، نفس الأمر مع اللغة، فكلام الطفل مع نفسه ما هو إلا تدريب على النطق وحفظ المصطلحات المتكررة أمامه.
كثيراً ما يخترع الطفل عالم أفتراضي لذاته، ويبدأ فيه بتخيل شخصيات ربما لا تكون موجودة في الحقيقة وما هي إلا من وحي خياله، وربما تكون تلك الشخصيات كرتونية او أصدقاء مقربين للعائلة غير موجودين في الوقت الذي يتحدث فيه الطفل لنفسه، مثل أن تجده الأم يتحدث في الهاتف مع شخصية ما أو مع نفسه.
كما أن الطفل في هذه المرحلة يمكن أن يتحدث لأطفاله كنوع من أنواع التسلية كالعرائس والدمى الخاصة بالأطفال وهذا الأمر طبيعي، لأن الطفل يريد أن ينشأ علاقات مع اللعب كنوع من المرح والتسلية لا أكثر.
  • تهدئة النفس
كثيراً ما يحدث أن يتحدث الطفل لنفسه عند الغضب منه أمر ما، أو عند التعرض لأي من المواقف التي تشعره بالضيق والحزن، لذا فهذا لا يعتبر اضطراب نفسي ولا مشكلة لدى الطفل، ولكن ما يحدث هو محاولة من الطفل لتهدئة نفسه والحفاظ على ثباته الانفعالي، وربما يكون هذا مؤشرا جيد لأن الطفل في هذا السن حين يسيطر على أنفعالات بهذه الطريقة يعني أن لديه الكثير من الحكمة والنضج الداخلي.
متى يشير حديث الطفل لنفسه إلى مشكلة

فبرغم أن حديث الطفل لنفسه لا يشير إلى مشكلة، وكما ذكرنا أن هذا الأمر قد يكون مهارات تنموية لدى الأطفال أو أمر طبيعي يمارسوه مع الهوايات، إلا أن في كثير من الأحيان، يصبح الأمر مقلق، خاصة إذا لاحظ الأبوين لاحظوا أن طفلهم يكرر جملة واحدة دون غيرها، كما إذا كان الطفل يعاني من تأخر ملحوظ في النمو، أو الميل إلى الجلوس منفردا، وعدم الرغبة في اللعب مع الآخرين والميل للتفرد الدائم الوحيد بالذات.
فربما يكون حينها يعاني الطفل من مشكلة التوحد وهذا الأمر يحتاج اللجوء للطبيب والحصول على الاستشارة الطبية فوراً، فحتى لا تتفاقم حالة الطفل، ولكن هناك المزيد من العلامات الأخرى المصاحبة للحديث مع الذات التي تكون لدى طفل التوحد، إذ أن لا يمكن الحكم على الطفل الذي يتحدث إلى نفسه بأنه يعاني من التوحد، إلا إذا صاحب الأمر هذه الأعراض:
  • يرفض الطفل المريض بالتوحد، الملامسة أو العناق، بأي أحد من الذين حوله، ويسبب ذلك له ضيق شديد.
  • تكرار الكلمات دائماً
  • لا يستجيب الطفل المريض بالتوحد للكلمات ولا الأوامر، التي تقال له، كما إنه دائماً يعطي شعور بأنه لا يسمع ما يقولهم ن هو أمامه.
  • قد يعاني طفل التوحد من صعوبة الكلام والتلعثم، كما قد يعاني من التأخر في الكلام عن أقرانه.
  • يتحدث الطفل الذي يعاني من التوحد بطريقة مختلفة عن الطريقة الطبيعية للأشخاص فدائماً يتحدث ببطيء شديد وبعدم مشاركة مشاعرة في الحديث فربما تجده كالإنسان الألي.
  • لا يتعامل طفل التوحد مع الإشارات ولا الإيماءات، فهو شخص يعاني من الصعوبة في فهم التعبيرات التي يرسلها له الأشخاص.
  • لا يعرف طفل التوحد كيفية استخدام الكلمات والإشارات، لذا كثيراً ما يكرر الكلمات دون وعي قهم لمعناها.
  • تجد طفل التوحد لديه صعوبة بالغة في إقامة حديث مع أحد الأشخاص، كما إنه لا يستطيع التحدث لأي من الأشخاص بتركيز تام.
  • لدى طفل التوحد صعوبة بالغة، في التعبير عن مشاعره، أو فهم مشاعر الآخرين.
  • يعاني طفل التوحد مع صعوبة في التواصل الحركي والبصري.
التخلص من حديث الطفل لنفسه

برغم التوضيح بأن الحديث إلى النفس ليست مشكلة من المشاكل الخطرة أو التي تشير إلى أمر يضر الطف إلا إذا كانت مصاحبة للأعراض التي ذكرت مع مرض التوحد، ولكن إذا كانت المشكلة مؤرقة للآباء فيجب أتباع بعض من التعليمات التي تساعد على التخلص من تلك المشكلة:
  • الحديث مع الطفل في كافة الأمور التي تشغله، ومنحه الفرصة للحديث بكل أريحية عن الأمور التي تزعجه دون أي حرج أو خوف.
  • يمكن شغل الطفل بعمل مجموعة من الأنشطة للتخلص من العادات السلبية والتي قد تعبر عن الفراغ أو عدم وجود أمور تشغل وقته.
  • يمكن توجيه الطفل لما هو مناسب فعله، كحثه على عدم الثرثرة أو الحديث لنفسه دون هدف أو داعي.
  • يمكن التعاون مع الطفل في عمل الأمور المنزلية، وإنجاز العديد من المهام التي تشعره بأهميته.
  • يجب التعرف على حاجات الطفل النفسية والعمل على إشباعها، حتى لا يكون لديه عوز عاطفي أو حاجة نفسية تجعله كثير الحديث مع نفسه.
  • فسح مساحة للطفل للتعبير عن نفسه وعن رأيه، حتى يشعر بأهميته وبأن لديه رأي ذو أهمية.






07-27-2021 12:20 AM
#2  

افتراضيرد: أسباب كلام الطفل مع نفسه .. ومتى تدل على مرضاً او خطورة

ما شاء الله تسلمى على المعلومات شكرااا



اظهار التوقيع
توقيع
ام رونزا
يُقَالْ أنْ مِنْ تَعود عَلىَ الصَمتْ ،
باستطَاعتَهُ وَقتٍ { العِتَابْ} أنْ يُدمَر قَلبكَ بكلمَه .. !





الكلمات الدلالية (Tags)
.., كلام, ما سبب التلعثم في الكلام عند الكبار, متى تختفي التأتأة عند الأطفال, مرضاً, مع, نفسه, هل طفل التوحد يكلم نفسه, ومتى, أسباب, أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفال, أسباب التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي, أسباب اضطراب الكلام عند الكبار, الطفل, الطفل الذي يتحدث مع نفسه كثيراً, او, تدل, خطورة, على, علاج تأخر الكلام عند الأطفال 6 سنوات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل