صوتيات ومرئيات إسلامية

خطب ودروس صوتيةmp3,مرئيات اسلامية فيديو ومرئيات خطب ودروس, وأناشيد ليس بها دف أو طبل او إيقاع أو أى أله موسيقية وان يكون المطروح غير مخالف للشريعة الاسلامية.

نسخ رابط الموضوع
https://vb.kntosa.com/showthread.php?t=22491
220 1
09-27-2022 08:20 PM
#1  

افتراضيرجل مبتور الذراعين يستطيع الوضوء بقدميه




رجل مبتور الذراعين يستطيع الوضوء بقدميه



بهذا رابط





https://www.youtube.com/watch?v=KjhkUcL_KuQ





الإعاقة في نظَر الإسلام هي وصف لمَن لم يستعمل حواسه وجوارحه في الوصول إلى الله والإيمان به، وليس من ابتُلي بإعاقة عقلية أو سمعية أو بصرية﴿ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ﴾

الإسلام ينظر إلى الإعاقة على أنها ابتلاء وامتحان من الله تعالى؛ ليُمحِّص الله تعالى المؤمنين الثابتين الصابرين على تلك البلية؛ ففي إيمان العبد لا بد أن يكون هناك ثقة تامة أن ما أصابه لم يكن لِيخطئَه، وأن ما أخطأه لم يكن لِيصيبَه، وأن كل شيء مكتوب في علم الغيب عند الله، وأن الله تعالى ما شاء فَعَل، وأنَّ بيده تصاريف الأمور كلها. هذا الإيمان يقضي بالتصديق بأنَّ ما أصاب العبد هو أمر مكتوب، ربما كان فيه الخير ولو أن فيه عُسرًا ومشقةً؛ قال تعالى: ﴿ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ﴾ [النساء: 19]، وقال عز وجل: ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 216]، وهنا التفاتةٌ إلى أنَّ الله تعالى خَتَم الآية بقوله: إنَّ العلم محصورٌ عنده وإننا - نحن البشر - قاصرون عن فهم الصورة الكاملة لواقع أمور قد يبدو ظاهرها أن فيها السوء.



المسلم ينظر إلى الإعاقة على أنها دفع للضرر، أو كفارة للذنوب، أو رفع للدرجات، أو تقرُّب إلى الله تعالى، وأنَّ هناك منحة في المحنة مِن الله تعالى، كما ورد عن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام: ((إنَّ عِظَم الجزاء مع عِظَم البلاء، وإنَّ الله إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم))، وقال أيضًا: ((أشدُّ الناس بلاءً الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل؛ يُبتلَى الرجل على حسب دينه، إن كان دينه صلبًا اشتَد بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتُلي على قدر دينه، فما يبرح البلاءُ بالعبد حتى يتركَه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة))، ووَرد عنه أيضًا صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ العبد إذا سبقت له من الله منزلةٌ لم يَبلغْها بعمله، ابتلاه الله في جسده أو في ماله أو في ولده، ثم صبَّره على ذلك، حتى يُبلِّغه المنزلة التي سَبَقت له مِن الله تعالى)).

• الإعاقة تدفع إلى الحمد من جهتين؛ من جهة المحيطِين بالمريض أو المعاق، كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم: ((إذا رأى أحدكم مبتلى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضَّلني عليك وعلى كثير من عباده تفضيلًا، كان شكر تلك النعمة))، ومن جهة المعاق الذي يحمد الله تعالى ويرضى بقدر الله. لنتأمل في هذا الحديث العظيم، قال عليه أفضل الصلاة والسلام: ((أولُ من يُدعَى إلى الجنة الحمَّادون، الذين يحمدون الله في السراء والضراء))، يا ألله ويا لَرحمته وفيض عطائه!


• تصبير لكل ذي إعاقة: قال صلى الله عليه وسلم: ((ما مِن مسلم يُشاك شوكةً فما فوقها إلَّا رفَعه الله بها درجةً، وحَطَّ عنه بها خطيئةً))، فإذا كان الإنسان يؤجَر على الشوكة وهي أمر عرَضي لا يؤلم إلا للحظات؛ فما بالك بمن حياتهم كلها أشواك وآلام؟ فهنيئًا لأصحاب الأَسِرَّة البيضاء وأصحاب الابتلاءات وذويهم على بشرى برضا ورضوان من الله، ومغفرة وحط للخطايا عن كل لحظة، وكل دمعة، وكل ألم.











09-28-2022 09:06 PM
#2  

افتراضيرد: رجل مبتور الذراعين يستطيع الوضوء بقدميه

بارك الله فيكى ياقلبى



اظهار التوقيع
توقيع
ام رونزا
يُقَالْ أنْ مِنْ تَعود عَلىَ الصَمتْ ،
باستطَاعتَهُ وَقتٍ { العِتَابْ} أنْ يُدمَر قَلبكَ بكلمَه .. !





الكلمات الدلالية (Tags)
مبتور, يستطيع, الوضوء, الذراعين, بقدميه, رجل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل