القرآن الكريم

كل ما يخص القرآن الكريم من تجويد وتفسير وكتابة, القرآن الكريم mp3,حفظ وتحميل واستماع. تفسير وحفظ القران

نسخ رابط الموضوع
https://vb.kntosa.com/showthread.php?t=8160
1245 0
07-31-2019 03:49 PM
#1  

Qubanzhuتغريدات الشيخ محمد السريع فوائد من السور القصار


تغريدات الشيخ محمد السريع فوائد من السور القصار kntosa.com_10_18_153
هذه مجموعة تغريدات الشيخ محمد السريع فوائد عن السور القصار

من الضحى إلى الناس ،

نبدأ بسم الله :

١- الضحى ( ووجدك ضالاً فهدى ) لا علم لك بالدين فهداك إليه ، كقوله ( وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان )

٢- الضحى (وأما بنعمت ربك فحدث)(نعمة) مفرد مضاف فيعم كل النعم وأعظمها النعم الدينية كالنبوة والقرآن
(حدث)اذكرهاعلى سبيل الشكرلا العجب والتباهي

٣- الشرح: (وإلى ربك فارغب)إلجأ إلى الله في تحقيق مطلوبك(إنا إلى الله راغبون)وتقديم الجار والمجرور(إلى ربك) يفيد الحصر،لأن الرغبة لا تكون إلا لله

٤- التين:
الدين في القرآن يأتي بمعنيين :
١-الحساب والجزاء نحو: (مالك يوم الدين)
٢- الملة والشريعة نحو: (إن الدين عندالله الإسلام)(ذلك دين القيمة)

٥- وقوله تعالى (فما يكذبك بعد بالدين) يحتمل الوجهين،
اي ما يكذبك بالملة التي جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم
او ما يكذبك بالجزاء يوم القيامة

٦- ١/١العلق:
(كلا إن الانسان ليطغى أن رآه استغنى) سمة في الانسان،وهي الطغيان حين الشعور بالاستغناء حال الصحة والأمن والرغد والنعمة

٧- ١/٢العلق:
ولذا تأتي المصائب للمؤمن لتعيده إلى رشده،وتذكره بضعفه وحاجته إلى ربه تعالى.

٨- ١/٣العلق:
(اقرأ بسم ربك الذي خلق خلق الإنسان) خص خلق الإنسان لأوجه منها:
-لأنه أوضح الأدلة،إذ هو دليل ملازم للإنسان(وفي أنفسكم أفلا تبصرون)

٩- ١/٤العلق:
ولأن تنزيل القرآن إليه دون سائر المخلوقات من الحيوانات والجمادات.

١٠- البينة:
قال صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب:إن الله أمرني أن أقرأ عليك (لم يكن الذين كفروا)
قال أبي: وسماني لك؟
قال:نعم.
فبكى أبي.متفق عليه

١١- القدر:
(إنا أنزلناه في ليلة القدر)
سميت ليلة القدر لعظم قدرها وفضلها ، ولأنه يقدر فيها ما يكون في العام من المقادير.

١٢- الزلزله:
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ(يومئذ تحدث أخبارها) فقال أتدرون ما أخبارها ؟ قالوا :الله ورسوله أعلم

١٣- الزلزله:
قال:فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها،تقول:عمل كذا وكذا،يوم كذا وكذا.فهذه أخبارها.رواه أحمد والنسائي والترمذي.

١٤- الزلزله:
(فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره)
(يره)جواب: (فمن يعمل)،
وقوله: (خيراً)تمييز لقوله (مثقال ذرة)
ومثله: (شراً يره).

١٥- ١/١
القارعة:
كثرت أسماء يوم القيامة في القرآن(يوم الدين،الصاخة،الحاقة،القارعة،الطامة،الغاشية)
وهذا كعادة العرب الذين نزل القرآن بلسانهم

١٦- ٢/١
كانوا إذا اعتنوا بشيئ أكثروا أسماءه .
وكل هذه الأسماء تدل على حقيقة واحدة،وكل واحد يدل على صفة مختلفة من صفات القيامة .

١٧- العاديات:
(إن الإنسان لربه لكنود)كفور،منوع للخير.
هي إحدى صفات الإنسان إلا من عصمه الله بالإيمان واليقين بالبعث.
تأمل هذا في نفسك ومن حولك

١٨- 1/1 التكاثر:
(ألهاكم التكاثر) حذف المتكاثر به ليشمل كل ما يتكاثر به المتكاثرون من الأموال والأولاد والمراكب والبساتين والجاه وغير ذلك =

١٩- التكاثر:
= فطوبى لمن لم يلهه العاجل عما خلق من أجله،وطوبى لمن استعمله فيما يقربه من مولاه.

٢٠- 1/2 التكاثر:
(حتى زرتم المقابر) جاءكم الموت فصرتم من أهل القبور =

٢١- التكاثر:
=وعبر بالزيارة دلالة على عدم المقام .
قال عمر بن عبدالعزيز: "ما أرى المقابر إلا زيارة ، وما للزائر بدٌ أن يرجع إلى منزله" .

٢٢- 1/3التكاثر:
(ثم لتسألن يومئذ عن النعيم)عن كل النعم من الحواس والطعام والصحة هل قمتم بشكرها؟
فهنيئًا لمن استعد لهذا السؤال،فهو يقين لابد منه.

٢٣- 1/1العصر:
عن أبي مدينة رضي الله عنه قال: كان الرجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقيا لم يتفرقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر =

٢٤- 1/2 العصر:
= سورة (والعصر) ثم يسلم أحدهما على الآخر. رواه الطبراني و البيهقي , وقال الهيثمي: ورجاله رجال الصحيح غير ابن عائشة وهو ثقة .

٢٥- الهمزة :
(الذي جمع مالاً وعدده) الانشغال بالمال سبب من أسباب الضلال .
فطوبى لمن لم يشغله ما ضمن له عما خلق له .

٢٦- 1/1 الفيل:
(وأرسلنا عليهم طيرًا أبابيل)
أبابيل: فرق متتابعة كثيرة.
سجيل: حصى صغيرة من طين =

٢٧- 2/1 الفيل :
= عصف: ما عصف , أي: حطم من الزرع.
مأكول: أُكل فلم يبق إلا بقايا متناثرة.

٢٨- قريش :
(فليعبدوا رب هذا البيت) ذكر البيت لأنهم شرفوا وطعموا وأمنوا بسبب جواره .

٢٩- 1/1 المسد:
(تبت يدا أبي لهب) دعاء عليه بالخسار ، وإسناد التباب لليدين كإسناد العمل لهما (ذلك بما قدمت يداك)=

٣٠- 2/1 المسد:
= وقوله: (وتب) جملة خبرية ، أي: وقد حصل له التباب .

٣١ - الماعون :
( ولا يحض على طعام المسكين )
في إضافة الطعام للمسكين إشعار بأن له فيه حقًا , ومن منعه فهو مستحق للذم .

٣٢ - 2/ الماعون :
( الذين هم يراؤن ويمنعون الماعون )
لا أحسنوا عبادة الله , ولا أحسنوا إلى خلق الله ,حتى ولا بإعارة ما ينتفع به من المتاع وغيره .


٣٣- 2/ الماعون :
( الذين هم يراؤن ويمنعون الماعون )
لا أحسنوا عبادة الله , ولا أحسنوا إلى خلق الله ,حتى ولا بإعارة ما ينتفع به من المتاع وغيره .

٣٤- ١/ الكوثر :
( إنا أعطيناك الكوثر ) الكوثر: هو الخير العظيم ، ومنه نهر الكوثر الذي أعطيه النبي -صلى الله عليه وسلم- في القيامة .

٣٥- تصحيح:
2/الكوثر:
الصلاة أعظم العبادات البدنية،والنحر من أجل العبادات المالية ؛ ولذا جاء الجمع بينهما .

٣٦- 3/ الكوثر:
(إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر)
من أنعم الله عليه بنعمة فليكثر من طاعة الله بالصلاة والنحر والصدقة مع الإخلاص شكرًا لله عليها

٣٧- الكافرون :
سورة عظيمة فيها إعلان التوحيد والتصريح بالبراءة من الشرك وأهله .

٣٨- النصر :
إذا جاءتك الهبات من الله ( نصر الله والفتح ) فقابلها بالطاعة والعمل الصالح ( فسبح بحمد ربك واستغفره ...)

٣٩- النصر:




نعيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم نفسه فأمر أن يختم عمره بالتسبيح والاستغفار ، فاختم يومك ومراحل حياتك بالاستغفار والعمل الصالح.

٤٠- سورة الصمد:
(الصمد) السيد الذي كمل في أنواع الشرف والسؤدد ، الذي يصمد الخلائق إليه في حوائجهم ، لا يأكل ولا يشرب جل وعز،وهو باقٍ بعد خلقه .

٤١- سورة الفلق:
١/(من شر ما خلق)
الله تعالى لا يخلق شرا محضاً ، كما قال صلى الله عليه وسلم (والشر ليس إليك)
يتبع..

٤٢- سورة الفلق:
٢/بل كل ما يخلقه تعالى فهو لحكمة.
وإن كان فيه شر لبعض الناس فهو شر جزئي إضافي ، وهو باعتبار مافيه من الحكمة خير .
ابن تيمية

٤٣- سورة الفلق:
٣/(من شر ما خلق)
الشر لا يضاف إلى الله ،
بل إما أن يدخل فيه عموم الخلق (وخلق كل شيء)
أو يضاف إلى السبب (من شر ما خلق)
- أو يحذف فاعله (وأنا لاندري أشر أريد بمن في الأرض)

٤٤- سورة الناس:
(من شر الوسواس الخناس)
إذا غفل الإنسان وسوس،وإذا ذكر الله خنس .
فكم نظلم أنفسنا بترك الذكر فندع للشيطان مجالا للتسلط علينا..


صيد الفوائد

تغريدات الشيخ محمد السريع فوائد من السور القصار kntosa.com_10_18_153








الكلمات الدلالية (Tags)
فوائد, من, محمد, القصار, السور, السريع, الشيخ, تغريدات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل