قصص - حكايات - روايات

القصص والرويات، قصيرة , طويلة,قصص الانبياء , منتديات قصص ، اجمل القصص اروع القصص ، اجمل الروايات ، قصص قصيره ، قصص طويله ، رويات قصيره ، رويات طويله ، قصص عدلات ، قصص الوفاء ، قصص مخيفه ، قصص محزنه ، قصص عجيبه ، رويات، رويات عدلات ، قصص الانبياء ، القصص العربية ، قصص واقعيه ، قصص اطفال ، روايات للاطفال ، مكتبة القصص ،القصص والروايات ، قصص غريبه ، قصص دينية ، قصص حقيقيه ، قصص مضحكة ، قصص مؤثرة ، قصص خيالية ، اغرب القصص قصص الصحابة ، مواقع قصص ورويات2020.

نسخ رابط الموضوع
https://vb.kntosa.com/showthread.php?t=12001
1950 26
12-29-2019 05:25 PM
#1  

184626991720144865قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب kntosa.com_01_19_155
قصة : { دميتي }

قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب kntosa.com_29_19_157

الحلقة الأولى { ١ }
( شاب واقف قدام اوضة وسامع بنت بتتكلم ف الفون )
بنت : وانت والله واحشني
شاب : عاوز اشوفك طيب
بنت : هحاول بس موعدكش ان دة يحصل .. صعب
( برة الشاب واقف شياطين الدنيا بتتنطط قدام وشه ، يزق الباب ب رجله مرة واحدة من عصبيته ، تتخض البنت وتقفل الفون )
الشاب وهو بيقرب عليها : هاتي
( ياخد الفون من ايدها ، تقوم البنت تقف بعيد ، يلاقيه قفل )
الشاب ب زعيق : وحشك هاااا
( يحدف الفون ف الحيطة ينزل حتت ويقرب عليها ، تترعب البنت وتجري ع البلكونة )
البنت : لو قربتلي والله هرمي نفسي
الشاب : مهو دة اخرك تموتي كافرة .. عيشتي رخيصة وهتموتي رخيصة
( تتخض من كلامه ويوجعها جدا

تقعد ع سور البلكونة وتلف نفسها ع برة ، يتخض الشاب ، تغمض عينها وتسيب نفسها وفجأة ..................... )
( فلاش بااااااك )
( ف ڤيلا ، جوة اوضة ، نايمة بنت ، برة الاوضة )
سليم ب زعيق : طب وريني هتعملي الحفلة دي ازاي ي سميرة
( تصحى البنت ع صوت الزعيق ، تغمض عينها ب تنهيدة وتقوم من ع السرير وتقف ع باب الاوضة )
سميرة ب انفعال : انت حتى حفلة عيد ميلادي مش عاوزني اعملها
سليم : المشكلة مش ف الحفلة المشكلة ف الناس الزبالة الي بتعزميهم فيها ⁦
سميرة : متقولش ع صحابي كدة ي سليم
سليم : انا قلت الي عندي الناس دي مش هتدخل بيتي ⁦فاهمة⁩
( يمشي سليم ، سميرة تبص للبنت )
سميرة : ابوكي بقا يخنق شبهك
( تمشي سميرة ، تدخل البنت اوضتها تاني وتقفل الباب ، تلبس بنطلون جينز وسويت شيرت طويل وكوتشي وتمشي ، جوة كلية ، شلة شباب واقفين بيهزروا ويضحكوا ونفس البنت قاعدة ف الكفتريا مراقبة شاب فيهم ، تقرب عليها بنت تانية )
فاطمة : افضلي انتي راقبي ف صمت بس نفختيني صراحة
( تقعد معاها )
نورا ب هدوء ورقة : وايه الي المفروض اعمله غير كدة عشان منفخكيش ي فاطمة هانم
( نوقف لحظة .. نورا بنت جميلة ، شعرها اسود طويل ، بشرتها بيضة ، عيونها دهبي مايلة للصفار ، ملامحها صغيرة ورقيقة جدا ، جسمها مظبوط وطولها متوسط ، لابسة نضارة نظر ودايما رابطة شعرها عمر م حد شاف طوله ولبسها دايما بسيط ومبتحبش الميكب واهم حاجة عندها الدراسة لانها ذكية جدا ، نورا من عيلة غنية وأصلها م الصعيد ، ليها اخت تؤام اسمها مايا ، من بعيد هما شبه بعض لكن تقرب تطلع الفرق بين ملامحهم وبين شخصياتهم ، نورا شخصيتها مقفولة جدا وخجولة اما مايا بنت مرحة والناس بتحبها ولبسها ع الموضة وبتحب الخروج ، مامتهم مبيهمهاش حاجة اد الفلوس والموضة والخروج وصحابها ، الي مسؤلة عنهم اكتر هي خالتهم لانها مش متجوزة وقاعدة معاهم ، نورا عندها ١٩ سنة ، فاطمة تبقى صاحبتها .. نرجع تاني )
فاطمة : امممم .. تتكلمي معاه مثلا
نورا ب خوف : لأ طبعا انتي اتجننتي دة عيب
فاطمة ب استغراب : عييييب يبقا خليكي كدة لحد م اختك تاخدوا منك
نورا : اختي .. ومالها اختي بالموضوع ؟!!!!!!
فاطمة : انتي اول مرة تعرفي ؟! دي نص الكلية عارفة انه معجب بيها وانتي عايمة ف ماية البطيخ ي ست خضرا
نورا : بتهزري ي فاطمة
فاطمة : والله جد
نورا : مين قالك كدة !!! مين قالك انه معجب بيها ؟؟؟
فاطمة : محدش قالي انا بشوفوا بيقف يتكلم معاها ويقعدوا يهزروا سوا دايما
نورا ب انفعال : يعني حتى الشاب الوحيد الي اعجبت بيه مش رحماه .. دة انا قيلالها .. يعني هي عارفة اني بحبه ازاي تعمل كدة فيا
فاطمة : والله انتي السبب
نورا : انا ؟!!!!!
فاطمة : ايوه انتي طبعا .. هو باين هيموت عليها .. هي مستغلية جمالها وظهراه اما انتى خليكي مدارياه تحت النضارة والتوكة دول .. معرفش تفكيرك ازاي ف انك توقعي واحد زي دة من غير م تتقدمي ولا خطوة
( تدمع عين نورا )
نورا : انا مكنتش عاوزة اوقعوا انا بحبه ماشي ي مايا شكرا
مروة : بقولك طيب
نورا : ايه ؟
مروة : هو عامل حفلة عيد ميلاده ف الاجازة لازم تروحيها
نورا : ا ............
مروة : وقبل م تردي فكري لسة قدامك شهر ونص .. ⁦وع فكرة مايا اكيد هتحضر طبعا
نورا : طيب
( ف بيت نورا ، مامتها قاعدة مع صحابها ، تدخل نورا )
سميرة : هههههههه دة فظيع عادل .. حبيبتي ؟
نورا : نعم ؟
سميرة : تعالي سلمي
( تقرب عليهم )
ست ١ : دي اكيد نورا طبعاً مش مايا
سميرة : طبعاً ايش جاب ل جاب
الكل : ههههههه
( تبصلها نورا ب احراج وتقعد )
ست ٢ : انتي ي حبيبتي دايما لابسة النضارة دي .. دة انا عمري م شفت عنيكي !!!
نورا ب خنقة : نظري ضعيف
ست ١ : مسمعتيش عن العمليات ولا ايه .. اعمليلها ليزك ي سميرة
سميرة : مش راضية والله .. ياما اتحايلت عليها تعمل زي مايا مرضتش عجباها النضارة معرفش ع ايه
ست ٣ : لا انتي لسة صغيرة ع النضارة دي
ست ٢ : وحتى لو كبيرة المفروض تخلي بالها من مظهرها مش كدة ولا ايه ي سميرة م تهتمي بيها شوية
سميرة : والله هي الي دماغها ناشفة
ست ١ : انتي مرتبطة ي نورا ؟؟
( تتوتر نورا )
نورا ب احراج : لأ
ست ٣ : ٢٠ سنة ومش مرتبطة .. مش معقول !!!!!!
نورا : ١٩
( تقوم نورا )
نورا : انا طالعة اذاكر
( تمشي نورا )
سميرة : اهو ع كدة .. عاملة زي ابوها .. قنبلة كئابة
الكل : هههههههه
( تدخل نورا اوضتها ، ترمي شنطتها ع السرير وتعيط ، يخبط باب الاوضة )
خديجة : نورا
نورا ب عياط : نعم
خديجة : افتحي ي حبيبتي
نورا : مش فاضية ي خالتوا معلش
خديجة : انتي بتعيطي .. افتحي ي نورا .. افتحي ي حبيبتي عشان خاطري !!!!!
( تفتح نورا )
خديجة : أيه ي قلبي .. مين زعلك ؟؟
( تترمي ف حضنها تعيط )
خديجة : اهدي وقوليلي حصل ايه بس
( يذيد عياطها ، تحكيلها )
نورا ب عياط : هو انا وحشة ي خالتوا ؟!
خديجة : لا ي روحي انتي زي القمر
نورا : اومال ليه بيتعاملوا معايا كأني كائن فضائي مثلا
خديخة : هههههههه متاخديش ف بالك ع كلامهم دول بيعيبوا ع صوابعهم انتي عارفة ي قلبي
نورا : مش هما بس .. الكل شايفني مختلفة وغريبة .. وشايف ان مايا هي البنت المثالية !!
خديجة : لا ي قلبي .. كل الحكاية ان مايا متكلمة شوية وبتعرف تحبب الناس فيها و ............
نورا : وانا لأ .. انا خجولة مع الناس .. ولو اتكلمت غصب عني ببوظ الدنيا .. دي انا مش هاعرف اغيرها .. نفسي يبطلوا يقارنونا ب بعض عشان مكرهاش وانا بحبها ي خالتوا
خديجة : دة مش هيحصل مافيش مقارنة بينكم حطي ف بالك كدة انتي ليكي شخصيتك وحياتك وهي كمان كدة ومتحاوليش تتغيري عشان حد الا لو انتي عاوزة تتغيري عشان نفسك ⁦وللاحسن كمان مش زي م هما عاوزين يشوفوكي ⁩
( تشاورلها ب اه )
نورا : انا مش عارفة لو مكنتيش قاعدة معانا انا كنت هحكي لمين .. بجد وجودك مهون عليا كتير اوي .. انتي اقرب ليا منهم كلهم
خديجة : حبيبي وانا هفضل ع طول جنبك ⁦
( تاخدها ف حضنها )
خديجة : يلا قومي خدي دش عشان نتغدى سوا انا مستنياكي من بدري جعت يلا يلا
نورا : حاضر
( تمشي الخالة ، ييجي الليل ، قاعد تحت ابو نورا )
سميرة : انا ماشية ي سليم
سليم : رايحة فين الساعة ٩ !!!!
سميرة : هخرج مع وفاء
سليم ب انفعال : وفاء ايه السعادي انتي اتهبلتي ي سميرة
سميرة : انا موعداها من امبارح عشان تجيب فستان فرحها مقدرش مرحش معاها
سليم : فرحها ايه الي عدت ال ٥٠ سنة دي !!!!!
سميرة : واحنا مالنا بقا يلا سلام
( تمشي سميرة )
سليم ب غيظ : طلاقك ع ايدي قريب وربي
( تاني يوم الصبح ، يرن فون نورا )
نورا : الو
فاطمة : صحي النوم يختي فوقيلي
نورا : في ايه ؟!
فاطمة : سمعتي اخر الاخبار ؟
نورا : خيييير
فاطمة : باسل هيطلب ايد مايا ف الحفلة الي عاملها
( تتصدم نورا ، كأن حد كب ع دماغها ماية متلجة ، تنزل دموعها )
فاطمة : الو .. نورا ؟؟
( ترمي نورا الفون وتنهار م العياط ، تطلع من اوضتها وتجري ع اوضة خالتها ، لسة هتفتح .................. )
خديجة : ي سليم مش انهاردة بقا
( تتخض نورا )
نورا ب صوت واطي : بابا

استونى فى الحلقة التانيه قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب bsmile (35).png




0
12-29-2019 05:26 PM
#2  

افتراضيرد: قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

الحلقة الثانية { ٢ }
سليم : وليه بس قلتلك لسة بدري عليها متخافيش
خديجة : طب خليها بكرة ف الروقان احسن
سليم : وانا ايش ضمني اختك تخرج بكرة ولا لأ
خديخة : وهي سميرة بتقعد ف البيت أبداً
سايم : متبوظيش اليوم بقا خلاص .. يلا البسي انا همشي وهستناكي بالعربية ع اول الشارع تطلعيلي
خديجة : طيب
سليم : اوعي حد م البنات يشوفك ⁩
خديجة : متخافش
( نورا واقفة مصدومة مش قادرة تنطق ، تسيب ايد الباب وتجري ع اوضتها تدخلها ، بتلف حوالين نفسها خلاص هتنفجر ، تترمي ع السرير وتصرخ ب اقوى م عندها ف المخدة ، تفضل تصرخ ومحدش سامعها )
نورا ب عياط وصريخ : ليه .. ليه ي رب .. ليه .. دي مكانش ليا غيرها .. اروح اقول لمين دلوقتي اني هموت .. هموت م الوجع اقول ل مين .. ماليش غيرك ي رب .. كلهم كدابين .. كلهم ب مليون وش .. كلهم .. انا بكرهم كلهم .. بكرهم
( تعدي الايام ونورا تقريبا مبتخرجش من اوضتها ، حتى الاكل بتاكله جواها ، نورا واقفة قدام المراية ، باصة ل نفسها وساكتة ، ف بالها كل كلمة وموقف وحش اتعملوا معاها ، تحط ايدها ع وشها )
نورا ف بالها : وحشة ، لأ مهملة ، خليكي زيها ، هيحبوكي زيها لأ ، انتي مش تجربة لحد ، انتي مش لعبة ⁦⁩ هتغير ، بس هكره الكل فيا اكتر ، هندمهم ع اليوم الي فكروا يغيروني فيه ، هندمهم ع اليوم الي رفضوا يتقبلوني فيه زي م انا ليا حق عند كل واحد فيهم ، وهاخدوا
( تروح تلبس هدومها وتمسك الفون )
نورا : الو .. ايوة ي فاطمة .. الحمدلله .. قابليني ف المول بعد نص ساعة .. ايوة .. باي
( تقفل نورا وتطلع م البيت )
نورا : عم فاروق
السواق : ايوة ي بنتي
نورا : تعالى وصلني
السواق : من عنيا
نورا : وعوزاك تفضيلي نفسك تعلمني السواقة اوك ؟
السواق ب استغراب : حاضر
( تركب نورا وتمشي ، تروح المول مع فاطمة يشتروا حاجات ، تعدي الايام ، ف حفلة باسل ، عاملها ف فيلتهم ، شباب وبنات من عائلات كبيرة ، لبس وعربيات اخر موضة ، باسل واقف مع اتنين من صحابه )
باسل : ٥ دقايق واعملوا الي اتفقنا عليه
شاب ١ : ماشي ي معلم جود لاك
باسل : مش عاوز اي غلطة اشباب ⁦⁩
شاب ٢ : عيب عليك ي معلم
باسل : اشطاااا
( يقرب باسل ع مايا يقف يهزر معاها )
باسل : عاملك حتة مفجأة ي قلبي
مايا : بجد ايه
باسل : لا بقولك مفچأة
مايا : قولي بلييييييز
( برة الڤيلا ، تركن عربية وتنزل منها نورا ، تدخل الحفلة ، الكل يبصلها مصدوم من جمالها ب معني كلمة مصدوم لابسة فستان احمر كت مفتوح من قدام ونازلة الفاتحة لحد اول بطنها بالطول ونازل ضيق جدا وفتحة من اول رجليها ل اخرها ظاهرة رجليها كاملة وصندل اسود بسيط عالي جدا وشعرها الاسود ل اول مرة مفرود ع ضهرها وجيباه شوية ع قدام مداري نص وشها وميكب عيونها بالاسود وروح احمر فاقع ، تدخل ب كل ثقة والكل عارف ان دي نورا لان مايا وصلت من بدري وشافوها ودة الي صادمهم اكتر ، يلمحها باسل ، يفضل مبحلقلها ومايا مستغرباها لدرجة معرفتهاش ف الاول ، تقرب نورا عليهم )
نورا : كل سنة وانت بخير ي باسل
باسل ب صدمة : وانتي .. بخير
( تبص ل مايا )
نورا : ازيك ي بيبي
مايا ب ارتباك : كويسة
( صاحب باسل يشاورله من بعيد انه جاهز ، باسل يشاوله انه يستنى )
مايا : في حاجة ولا ايه ؟؟
باسل ب ارتباك : ااا لا لا مافيش
( يبص ل نورا )
باسل : بس ايه التغيير التحفة دة ي نورا !!!!!!
نورا : ايه رأيك
باسل ب اعجاب واضح : جامد جدا
نورا : ولا الاول احلى ؟
باسل : انتي زي القمر ف اي حاجة
نورا وهي بترفع شعرها من ع عنيها : ميرسي ي باسل
( مايا تبص ل باسل ب استغراب ، بيعاكس اختها قدامها وواضح عليه اوي تبصلها نورا ب ابتسامة انتصار ، يعدي اليوم وباسل لازق ل نورا وولا معبر مايا حتى المفجأة لغاها اول م شاف نورا ، تنطلق نورا ف الحفلة مع كلوا والكل يهتم بيها )

{ *غلط الي قال الدنيا مش بالمظاهر ، اطريت تتغير ع كيفهم ودة الظاهر* }
( تعدي الايام ونورا ليل نهار مع باسل ، او ب معنى اصح هو الي معاها ، جوة night clab ، مايا ونورا وباسل قاعدين ع البار ، يشتغل مهرجان ي شاغل بالي ، تقوم نورا ترقص ، مايا تشوف باسل عينه هتطلع ع نورا ، يقوم يرقص معاها ، تتخض مايا ، ترقص معاه نورا ب استفزاز ل مايا )
مايا ب عصبية : لا كدة ذودتيها اوي
( تقرب عليها فاطمة )
فاطمة : ايه مالك .. بتكلمي نفسك
مايا : انتي مش شايفة الي نورا بتعمله ؟؟؟؟
فاطمة : م انتي الي ابتديتي ي نونة
مايا : ابتديت ب ايه ؟!!!!!!
فاطمة : كنتي عارفة انها بتحبه ودوستي معاه مهمكيش تجرحيها .. مترجعيش تشتكي بقا دلوقتي
مايا : بتردهالي يعني !!!!!!
فاطمة : حاجة زي كدة

( بعد سنة وشهور )
( جوة بلد تانية ، ف روما بالتحديد ، ف شقة ، شاب واقف بيلم هدومه ف شنط ، يرن الفون بتاعه ، يرد )
منصور : السلام عليكم .. ايه ي ساجد .. تمام الحمدلله .. اه .. تمام .. قولها متخطلطش بيه نهائي ايوة متردش عليه لحد م انا اجي ⁦⁩ هوصل ع ٨ ونص كدة .. اه .. الله يسلمك .. اوك .. باي

( *نوقف لحظة .. منصور شاب وسيم جدا ، بشرته خمرية ، عيونه رمادي ف ضوء الشمس تشبه الازاز وحادة جدا بس تسحر شعره اسود تقيل جدا نازل ع عنيه شوية ، عنده لحية طويلة بس مظبوطة ب الملي مغطية نص وشه ، طويل وعريض جسمه رياضي ضخم ، الي يشوفه يقول موديل من طريقة لبسه المهتم بيها جدا وشكله ، عنده ٢٧ سنة ، كان عايش ف روما بقاله فترة وقرب يرجع مصر دلوقتي ، ليه ٤ اخوات ولدين وبنتين وهو الكبير ، غني جدا ، ملتزم ، شغلته مهندس .. نرجع تاني* )
( جوة فيلا كبيرة ، يرن جرس الباب ، تقرب الشغالة تفتح )
الشغالة : استاذ خالد
( يدخل )
خالد : فين مراتي ؟؟؟
( نوقف لحظة .. خالد شاب وسيم ، بشرته قمحية ، عيونه بني ، شعره اسود خفيف جدا ، طويل وعريض ، شغلته لاعب فنون قتال مختلطة مشهور ، عنده ٢٦ سنة .. نرجع تاني )

الشغالة : اااا مش موجودة محدش موجود ف البيت
خالد : عربيتها برة ع فكرة
( يطلع خالد فوق )
الشغالة : ي استاذ خالد استنى ميصحش كدة
( جوة اوضة ، بنت قاعدة ع السرير ، يدخل خالد ، تتخض وتقوم تقف )
انچي ب خضة : خالد
خالد : مبترديش ع تليفوناتي ليه ؟؟
انجي : انت عاوز ايه مش خلصنا
خالد : لا مخلصناش انتي لسة ع زمتي ولسة مراتي
انجي : كلها كام شهر واكسب القضية وابقا طلقيتك ⁩
خالد ب انفعال : انتي ليه غبية كدة .. ليه دخلتي اخوكي بينا .. من امتى بندخل حد ف حياتنا !!!!!
انجي : م الساعة الي انت خنتني فيها ي خالد .. استحمل بقا الي جاي .. وبعدين مش دة كان صاحبك ؟؟ زعلان ان رفعلي القضية ليه م انت خنته لما خنت اخته
خالد : دة اخر كلام عندك ي انچي
( تدخل واحدة ست كبيرة باين عليها اصول الصعايدة )
هالة : انت ازاي تدخل هنا خلاص مبقاش عندك خشى !!!!
خالد : انا جاي اشوف مراتي
هالة ب عصبية : ملكش مراتات عندنا انت تطلع برة حالا والا ورحمة الغاليين اتصل ب ابوها واخواتها والي يجرا يجرا
انجي : ماما اهدي خلاص هو ماشي
( تبصله )
انجي : امشي ي خالد
( يبصلها ب يأس ويمشي )
هالة : هي حصلت يدخل لغاية هنا !!!
انجي : ماما بالله عليكي متقوليش قدام حد
هالة : اقول ايه بس دة لو ابوكي ولا اخوكي عرف هيطين عيشته
انجي : ربنا يستر اما منصور يرجع
( يعدي الوقت ، الساعة اتنين ونص بالليل ، جوة بيت نورا ، سميرة قاعدة ع كنبة ماسكة فون ف اديها وخديجة رايحة جاية ف البيت باين عليها القلق ، تقرب ع سميرة )
خديجة : انتي بتعملي ايه ؟؟
سميرة : ولا حاجة
خديجة : انتي ازاي قادرة تقعدي ب الهدوء دة وبنتك لحد دلوقتي مرجعتش من برة !!!!!
سميرة : هعملها ايه يعني هي اول مرة تعملها
خديجة : م انتي لو ام عدلة مكانش دة حصل
سميرة : اقعدي بقا اديني درس ف الأمومة واني معرفتش اربي .. وفري النصايح دي ل نفسك لما تتجوزي كدة ان شاء الله
خديجة ب انفعال : نصايح ايه ونيلة ايه دي كانت احسن تربية عندك وانتي الي بوظتيها ب اهمالك وكلامك الزفت ⁦
سميرة : وانا مالي انا كل حاجة انا !!!!!
( تنزل مايا من فوق )
مايا : بتزعقوا ليه كدة ؟!!
سميرة : تعالي شوفي خالتك الي هتشلني
مايا : في ايه ي خالتوا مالك ؟؟
خديجة : نورا لسة مجاتش لحد دلوقتي
مايا : لا بجد !!!! دة انا فكرتها نايمة ف اوضتها !!!
( تبص مايا للساعة )
مايا : دي الساعة داخلة ع ٣ الفجر !!!!!!

( متنسوش اللايك ورأيكم ف اول حلقتين وتوقعاتكم ، هقرأ كل الكومنتات وهرد ع اد م اقدر ⁩ )


12-29-2019 05:41 PM
#3  

افتراضيرد: قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

الحلقة الثالثة { ٣ }
خديجة ب عصبية : قولي للهانم امك الي قاعدة ولا ع بالها
سميرة : الصبر ي رب
مايا : طب اتصلتوا بيها ؟؟
خديجة : موبايلها مقفول من بدري
مايا : يبقا اكيد مع باسل .. انا معايا رقمه هكلمه
خديجة : بسرعة طيب
( تمسك مايا الفون ، ف عربية مركونة قدام الفيلا من برة ، جواها باسل ف مكان السواق ونورا جنبه بتشرب سجاير )
باسل : مايا بتتصل
نورا : متردش عليها
باسل : اوك
( يرن الفون تاني )
باسل : بترن تاني طيب
نورا : رد لما انزل
باسل : ماشي
( ترمي السيجارة م الشباك وتفتح الباب ، يقفله باسل )
باسل : ايه ايه
نورا : ايه ؟!!!!!
باسل : مش قلتي هتفضلي معايا حبة ؟!!
نورا : بقالي اكتر من ساعة قاعدة معاك ف العربية واليوم كله كنت معاك .. عاوز ايه تاني ؟!
( يقرب عليها )
باسل : مش ناوية تفكيها علينا بقا .. طولنا اوي يعني
نورا : ان شاء الله
( تفتح باب العربية وتنزل ، يهبد باسل ب أيده ع الدركسيون ، جوة الفيلا )
مايا : ايه ي باسل انت نايم ولا ايه .. لا كنت عاوزة أسألك عن نورا بس
( يخبط الباب ، تفتح خديجة بسرعة ، تدخل نورا )
خديجة : كنتي فين كل دة ؟؟؟
( متردش عليها )
مايا : لا خلاص اهي جت .. شكرا ي باسل .. باي
( تقفل مايا )
خديجة ب انفعال : ردي عليا
( تبصلها ب عدم اهتمام )
نورا : كنت مع صحابي
خديجة : للسعادي مع صحابك !!!! الناس تقول عليكي ايه هاا
نورا : يقولوا الي يقولوه .. عادي
خديجة : عادي !!! مش هامك سمعتك ؟؟
نورا ب تريقة : ههههه سمعتي مرة واحدة .. ايه الكلام دة ي خالتوا .. متجبيش سيرة السمعة والنبي انتي بالزات
خديجة : ي بنتي حرام عليكي دمرتي حياتك ومستقبلك .. مستنية ايه تاني كفياكي بقا موتي ابوكي ب حسرته عليكي
نورا : انتي بتعاتبيني ليه .. مش دة الي انتوا كنتوا عاوزينه واديني عملتهولكم .. بقيت فري وفريش خلصنا بقا
خديجة ب عصبية : لا مخلصناش لو متعدلتيش ي نورهان انا الي هقفلك طلاما دي ام زي قلتها
( تبصلها سميرة ب ملل وتضير وشها )
نورا ب تحدي : جربي .. جربي توقفيلي
( تسكت خديجة ب يأس ، تمشي نورا تطلع اوضتها ، ترمي فونها ع الترابيزة وترمي نفسها ع السرير ، تاني يوم ، الساعة ٩ الصبح ، ف مكان تاني ، بالتحديد ف المطار ، شابين واقفين مع بعض )
اسر : ي بني لسة الطيارة موصلتش منزلنا بدري ليه ي مفتري
ساجد : وانت مكسح ليه كدة انهاردة م انت بتنزل للشركة ساعات من ٦ الصبح !!!
اسر : اولا قلت ساعات مش دايما ⁦⁩ ثانيا انهاردة اجازتي ومخي مش مستحمل الصحيان بدري دة
ساجد : يرااااجل !!! يعني هو مخك عارف ان انهاردة إجازة ؟!
اسر : اه عارف ي مسخسخ
( جوة الطيارة ، يتكلم الطيار إن يربطوا الحزام عشان الهبوط ، تقرب المضيفة ع منصور قاعد )
المضيفة ب حب : اساعدك
منصور : ميرسي
( يحط منصور الحزام ل نفسه ، تمشي المضيفة وع وشها ملامح اليأس ، عند الشباب )
اسر ب انفعال : طب تعالي نروح اي مطعم عاوز اكل
ساجد : في ايه ي بني هو انا واخد ابن اختي معايا م تهدى شوية بقا خنقتني
اسر : يعني مش كفاية انك مصحيني بدري عن الميعاد وكمان مش عاجبك اني جعان
ساجد : اقولك حاجة روح روح البيت يلا
اسر : بعد ايه بقا م انت ...........
ساجد ب زعيق : روااااااااااااح روح ي اخي روح بقا
اسر : ايييه ي عم بس خرمت ودني اهدى خلاص
ساجد : ابو شكلك ع الصبح
( يشوفوا منصور من بعيد )
اسر : اهو وصل
( يقرب يسلم عليهم )
اسر وساجد : حمدالله ع السلامة
( **ملحوظه** اسر وساجد اخوات منصور .. اسر ٢٢ سنة وساجد ٢٣ سنة )
منصور : الله يسلمكوا وصلتوا بدري صح ؟
اسر : الاستاذ ساجد مذنبنا هنا م الساعة ٨ ونص
ساجد : مكنتش اعرف ان ميعاد الطيارة هيتغير
منصور : وطبعا انت ع اخرك ي معلم
اسر : ههههه عيب عليك
ساجد : شل امي اقسم بالله
منصور : هههههه يلا طيب
( تعدي المضيفة من جنب منصور وتفضل بصاله لحد م تمشي )
اسر : ايه دة انت علقتها ولا ايه
منصور وهو بيحط ايده ع كتف اسر : لا اخوك احبطها
اسر : ليه طب ي عم م انا موجود طيب
منصور وهو بيضربه ع دماغه : امشي ي جزمة
( يمشوا م المطار ، ف فيلا كبيرة جدا شبه القصر ، ديكوراتها قديمة لكن قيمة جدا

وباينة غالية وشيك ، جوة المطبخ ، واقفين ٣ ستات من ضمنهم هالة )
هالة : شدوا حيلكم شوية زمان الولاد ع وصول
ست ١ : خلاص ي حچة خلصنا اهو
هالة : تسلم ايديكم ي حبايبي
ست ٢ : ارتاحي انتي ي حچة واحنا هنحضر الوكل
هالة : ماشي
( تطلع م المطبخ ، ينزل راجل كبير من فوق )
حجاج : لسة موصلوش ي حجة ؟؟
هالة وهي بتقعد ع الكنبة : لسة حج
( ينزل يقعد جنبها )
حجاج : ربنا يجيبهم بالسلامة
هالة : اللهم امين
( **ملحوظة** هالة تبقا ام منصور وحجاج بباه )
حجاج : مفيش اخبار عن زفتة الطين دي ؟
هالة : لا معرفشي ايه الي بيدور بينهم اليومين دول
حجاج : احسن بردوا .. دي حتى اخبارهم بقت تسد النفس
هالة : اه والله عندك حق
( يخبط الباب ، تجري الشغالة تفتح ، يدخل منصور واخواته )
هالة وهي بتقوم : ي اهلا ي اهلا البيت نور ي حبيبي
( يجري عليها منصور )
منصور : حبيبة قلبي
( يحضنها ويبوس ف أيدها )
منصور : وحشتيني اوي
الام : وانت كمان ي حبيبي وحشتني
( تحضن وتبوس فيه )
الاب : اديلوا فرصة يسلم عليا طيب
منصور : هههههه
( يسلم ع بباه )
الاب : حمدالله ع السلامه ي بني
منصور : الله يسلمك ي حج
الام : اطلع ي حبيبي غير هدومك وارتاح عبال م الوكل يجهز
منصور : تسلميلي ي امي
( يبوس ايدها ، يطلع منصور اوضته ، يفضل يبص ل كل ركن فيها وحشته ،

يبدء يفضي شنطوا وبعدها يدخل ياخد دش ويغير هدومه ويصلي الظهر وينزل ياكل مع أهله )
منصور : اومال فين البنات ؟!!
هالة : نايمين لسة .. انت عارف نهارهم ليل وليلهم نهار ميعرفوش انك راجع سيبنهالهم مفجأة
منصور : لا بجد

اسر : لو عرفوا انك راجع انهاردة كانوا هيشبطوا ان ييجوا معانا المطار واحنا مصدقنا خلعنا منهم
منصور : هههههه
( يقوم منصور )
منصور : طيب انا هطلع انام شوية وقولي ل انجي مترحش ف حتة عشان عاوز اما اصحى اقعد معاها
هالة : طب ي حبيبي كمل اكلك الاول
منصور : شبعت والله ي امي تسلم ايدك
هالة : بالهنا ي حبيبي تحب اصحيك امتى ؟؟
منصور : لا محدش يصحيني خالص سيبوني لما اصحى لوحدي
هالة : ماشي ي بني ع راحتك
( يطلع منصور فوق ، يدخل أوضتة ويروح ف النوم ، ييجي الليل ، ف بيت نورا ، اغاني ودوشة وزحمة ناس كتير ،

مامتها عاملة حفلة ، نورا ومايا واقفين سوا )
مايا : ي بنتي تطلعي فين دة عيد ميلاد ماما !!!
نورا : بس مش عيد ميلادي وطلبت معايا بقا ان اطلع اغير هدومي وامشي م القرف دة
مايا : يعني هنسيبها واقفة مع الناس لوحدها
نورا : ولوحدها ليه م انتي موجودة ي قلبي
سميرة : نورا مايا تعالوا
( تشاورلهم مامتهم )
مايا : تعالي بقا
نورا : لأ
مايا : عشان خاطري دقتين عشان منحرجهاش مع الناس بس
نورا : ماشي
( يقربوا يقفوا جنب مامتهم )
سميرة : سلموا ع انكل فريد
فريد : لا انكل ايه فريد بس ⁦
( يسلموا عليه وع باقي الي معاه )
فريد : مشاء الله بناتك زي القمر زيك ي سميرة
( يحط أيده ف ضهر نورا ، تتخض )
سميرة : طبعا طالعين ل مامتهم
( يذيد الكلام والهزار والضحك وتذيد لمسات فريد ل نورا ومش عارفة تتكلم عشان الناس واقفة كتير معاهم ، تبعد نورا بسرعة تمشي متوترة ، تدخل جوة الفيلا ، يروح وراها فريد )
فريد : نورا
( تقف )



12-29-2019 05:41 PM
#4  

افتراضيرد: قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

الحلقة الرابعة { ٤ }
فريد : انتي زعلتي مني ؟
نورا : ازعل ليه .. انت عملت حاجة تزعل ؟
( يقرب عليها )
نورا : اومال مشيتي ليه .. اكيد ضايقتك ؟؟
نورا : لا مافيش حاجة بس اصل ورايا مشوار ولازم امشي و ...........
( تلاقيه فجأة حضنها وعاوز يبوسها ، تتخض )
نورا : ايييه دة بتعمل ايه بس هصوووت والله و ...........
( يكتم بؤها )
فريد : لو صوتي محدش هيسمعك م الاغاني والدوشة الي برة ولو سمعوكي هقول أن انتى الي قلتيلي اجي وراكي
( تسكت نورا )
فريد : هشيل ايدي
( تشاوله ب اه )
نورا : الي قلته دة فعلا الي هيحصل لو انا صوت
( يحط ايده ع خدها )
فريد : بالظبط كدة
( يقرب وشه ع وشها وفجأة ، تديله بالدماغ ف مناخيره تنزف ف ساعتها )
فريد ب صدمة : اااه انتي اتجنيتي
نورا ب هدوء : لا انت الي اتجنيت لو كنت مفكر اني هخاف منك او انك تقدر تهددني
( تطلع نورا اوضتها ، فريد واقف مش عارف يعمل ايه ، يحط ايده ع مناخيره ويدخل التواليت يغسلها ويمشي ، تقف نورا قدام المرايا تحط ميكب ، تخلص وتفتح الدولاب ، تطلع بنطلون جينز رمادي كاتينج ضيق جدا و بادي اسود ب كم مفتوح من قدام بسيط قصير ع لاين البنطلون لو رفعت ايدها تبان بطنها ، تلبسهم وتلبس كوتشي ابيض وتاخد الفون ومفاتيح العربية وتنزل ، تشوفها اختها )
مايا : نورا استني .. نورا !!
نورا : امممم
مايا : ماشية ؟
نورا : اه
مايا : ي نورا اقعدي معايا هتسبيني لوحدي معاهم ؟!!
نورا : لا بلاش احسن انا بقيت فيروس ف البيت دة .. اخاف اعديكي ولا حاجة
مايا : ليه بتقولي كدة ي نورا انتي اختي
نورا : اختك اه .. بفرح اوي لما تكدبوا واكون عارف انكوا بتكدبوا .. احساس تحفة
مايا : انا ............
نورا : م تجيبي م الاخر ي مايا .. انتي رحتي قلتي ل امك انى ماشية وهي الي قالتلك تقنعيني مخرجش .. صح ؟
مايا : لا انا الي عوزاكي تقعدي معايا مش اكتر
نورا : كدابة
مايا : والله انا ...........
نورا : انا كدة أو كدة غايرة انا مبقتش طايقة حد فيكوا عشان اقعد معاه
مايا : ليه القسوة الي بقت فيكي فجأة كدة ي نورا !!!!!!
نورا : حبيبتي البركة فيكوا دة انتوا تقرفوا بلد وبعدين انتي عوزاني اقعد اعمل ايه ؟؟ استنى المساطيل صحاب امك أما يقعدوا يفصصوا فينا حتة حتة ع كيفهم .. ولا استنى الي يدخل ورايا عشان .............
( تسكت نورا )
نورا : خليكي انتي جنب امك ي مايا خليها تنفعك .. بس ابقي خلي بالك من نفسك
( تمشي نورا )
مايا : براحتك
( يعدي الوقت ، ف بيت منصور ، منصور ف اوضته نايم ، وفجأه يدخلوا بنتين بيصرخوا ويتنططوا ع سريره حواليه )
انجي و أية : منصوووووور
( يهجموا عليه يحضنوا ويبوسوا فيه )
منصور : وحشتوني ي كلاب
( **ملحوظه** انجي وآية اخوات منصور ، انجي ٢٥ سنة ، ع اد زعلها ووجعها من موضوع جوزها بس فرفوشة جدا ودمها خفيف وكل الناس بتحبها .. أية ١٩ سنة بتدرس ف كلية ألسن ، فيها من صفات انجي ع شوية تهور ف شخصيتها ، الاتنين محجبين ولبسهم واسع )
أية : وانت واحشنا اوي
انجي : مقالولناش ليه الجزم دول أنهم رايحين يجبوك م الصبح كنا صحينا ورحنا معاهم
منصور : محبوش يتعبوكم بس
أية : تعب ايه بس !!
منصور : المهم انتوا عاملين ايه ؟
انجي : احنا تمام قلنا انت الي عامل اي برة لوحدك كدة ؟!
منصور : وحش من غيركم طبعا
انجي : حبيبييي
( تبوسه من خده ، يخضنها ، يدخلوا الشباب )
ساجد : صحتوه بردوا
انجي : واحشنا ي اخي
اسر : يعني هو هيطير م خلاص بقا هنا ع طول
أية : وانت ايه الي مزعلك هو اخوك لوحدك مش كفاية جيبتوه من غيرنا
اسر : وهو يعني كان مستنيكي انتي ي معفنة الي تجبيه
أية : انا معفنة ي ارخم خلق الله انت
اسر : انتي ...........
منصور ب ابتسامة : الله
( ينتبهوا ل وجوده ، يسكتوا )
أية : اسفة
( يقوم منصور )
منصور : يلا اخلعوا خلوني افوق
الكل : اشطا ماشي
( لسة هيمشوا ............... )
منصور : انجي
انجي : نعم ؟؟
منصور : استنيني تحت دقتين ونازلك
انجي : اوك
( يعدي الوقت ، منصور قاعد مع انجي )
انجي : مكانش في اي مشكلة بينا وتمام انت عارف
منصور : اه
انجي : بس فجأة حسيت كأن كل حاجة اتغيرت ١٨٠ درجة .. مش خالد الي اعرفه دة
منصور : كل حاجة زي ايه ؟؟
انجي : معاملته ليا .. دايما بيتلككلي ع حاجات تافهه ويحصل عليها مشكلة كبيرة .. حاجات تافهه جدا والاقيه مد ايده عليا كمان !!
( تنزل دموعها )
انجي : بقا بينتقد اسلوبي وطريقتي .. جه ف بالي ان كل دة ميحصلش الا لو في حد تاني ف حياته وبدء يقارن بينا .. راقبته وقتها .. لحد م شوفته معاها .. فجأة كل حاجة اتهدت .. حبي ليه .. بيتي .. حياتي .. كله اتهد
( يقوم منصور ياخدها ف حضنه )
منصور : اهدي
انجي ب عياط : لما شافني انا كنت مصدومة متكلمتش ولا اتحركت من مكاني .. جسمي كله نمل .. حسيت كأني اتشليت .. هو خدني وروحنا والبيت .. اول م بدء يتكلم حسيت اني عاوزة اقوم اقتله .. مش طايقة صوته .. قالي اسف .. وكأني كنت مستنية الكلمة دي عشان انفجر واطلع كل الي جوايا .. صرخت .. صرخت كتير وبقيت اضرب فيه واكسر ف البيت .. كنت مدمرة وقتها .. كأني ملبوسة وجاتلي حالة هزيان .. معرفش يسيطر عليا نهائي .. لا ع لساني ف شتيمته ولا ع ضربي فيه .. مدتوش فرصة ل اي كلمة تانية من بعد كلمة اسف .. لاني حسيتها قليلة اوي قصاد احساسي وقتها .. لقيته فجأة ضربني .. قعد يضرب فيا عشان اسكت .. وانا كنت بذيد مش بسكت .. بعدها محستش ب نفسي غير وانا ف المستشفى
( يذيد عياطها )
منصور : وربي ل اجيبلك حقك
انجي : ازاي .. دة حتى مش عاوز يطلقني وقضية الطلاق شكلها هتاخد وقت طويل !!!
منصور : هقولك هنعمل ايه
( تاني يوم ، ف نادي ، جوة الجيم ، واقف خالد بيتمرن بوكس ب كل عصبية وغل ، يدخل منصور ، يشوفه صحابه ، يجروا عليه يرحبوا بيه ويسلموا عليه ، يشوفه خالد ، يوقف تمرين )
احمد : ايه ي عم مقلتش انك جيت ليه
منصور : سيبتهالكم مفجأة
( منصور يلمح خالد الي باصصله ب غل ، يبصله ، يقرب عليه )
احمد : ربنا يسترها
مروان : في ايه ؟؟
( يقف منصور قصاد خالد ، ينتبه الكل ويقفوا يتفرجوا )
خالد ب تريقة : صاحبك وحشك للدرجة نزلت م السفر تشوفني
منصور : م الطيارة عليك ع طول
خالد : عارف اني غالي عندك
منصور : كنت .. ومش اغلى منها ⁦⁩
( يسكت خالد ويفهم ان الموضوع جد ومش تريقة )
خالد : انا ...........
منصور : انت مصونتش .. لا صونت صاحبك ولا صونت اخته .. غرتك شهرتك ونسيت انت كنت ايه مش كدة .. ونسيت انا عملتك ايه .. بسيطة .. افكرك .. وقفت جنبك لحد م بقيت خالد عمران لاعب البوكس المشهور .. حتى اختى معزتهاش عليك ولما كلمتني وافقت .. وافقت عشان تصونها مش عشان تهينها
خالد : هي ...........
منصور ب زعيق : اسمعنييي
( يتخض الكل ويسكت خالد )
منصور : ورحمتك ي صاحبي لانك بالنسبالي دلوقتي ميت .. ل هدفعك تمن الي عملته فيها غالي .. ودراعها الي كسرتهولها واستقويت عليها هلبسك بداله بدلة جبس ⁦⁩ وهعرفك معني القوة الي بجد .. بكرة هيكون عندك محضر م المحكمة بيبلغك ان اترفع عليك قضية خلع
( يتخض خالد )
خالد : خلع
منصور : سلام ي صاحبي
( يمشي منصور ، ييجي الليل ، منصور واخواته الولاد قاعدين ف كافيه بس من برة ف الشارع ، يقربوا نورا وشلة من صحابها وباسل ، يقعدوا ع ترابيزة ، صوت ضحكهم وهزارهم يملى المكان كأنهم قاعدين ف night club مش كافيه ، يلفتوا نظر الشباب )
اسر : مش دي نورا ؟
( يبص ساجد )
ساجد : اه .. هي
اسر : يخربيتها كل مادا م بتحلو اكتر
منصور : هي مين دي ؟؟
ساجد : نورا بنت عمك سليم
منصور : بنت عمي سليم قاعدة مع شلة الاو**خ دول ؟!!!!
اسر : دي اقل حاجة عندها
منصور ب صدمة : نعم .. انت بتهزر صح ؟!!!!!!
اسر : لا والله جد
منصور : هي مين فيهم ؟؟؟
اسر : الي لابسة بادي ازرق دي

( متنسوش اللايك ورأيكم )


12-29-2019 05:44 PM
#5  

افتراضيرد: قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

الحلقة الخامسة { ٥ }
منصور : ايه المنظر دة .. دي ولا الي طالعة من مجلة !!!!
ساجد : مكانتش كدة والله كانت ادب واخلاق بس متعرفش ايه الي قلبها مرة واحدة
منصور : ادب واخلاق ايه .. دي مش شكل واحدة عندها ادب واخلاق !!!!
اسر : ي بني هي بقت اعوز بالله من تصرفاتها خربانة ع الآخر .. هو عمك مات من شوية
منصور : عمي مات بسببها !!!!!!!!
اسر : بيقولوا كدة
منصور : وهو عشان عمي مات تصيع بالمنظر دة
ساجد : فكك ي عم الله يهديها
منصور : وفين امها من كل دة ؟؟
ساجد : أمها انيل منها مش فالحة غير أنها تهتم ب نفسها أما بناتها لأ
منصور : وانتوا متصرفتوش ليه ؟!!!!
اسر : نعمل ايه يعني
منصور : تكسروا رقابتها
اسر : انسى دي محدش بيقدر يحكم عليها
منصور : يعني ايه محدش بيقدر يحكم عليها ملهاش كبير يعني
ساجد : ي بني فكك بقا احنا مالنا
منصور ب زعيق : بطل ام الكلمة دي يعني ايه فكك شايفين لحمكم عريان قدامكم وتقولي فكك
( يقوم منصور ويشوط الكرسي وراه ، يتخضوا اخواته ، يقرب ع نورا )
منصور : قومي
( تبصله نورا ب استغراب وبرود )
نورا : نعم ؟!
منصور ب نفاذ صبر : قوووومي
( يقف باسل قصاده )
باسل : انت تعرفها عشان تتكلم معاها ؟!!!!
( منصور من غير م يبصله يزقه يقعده ع الكرسي تاني ويشد نورا من وسطيهم )
نورا : ايه دة انت اتجننت اوعا
( يقوم باسل يشدها منه ويضربه بالبوكس ف وشه )
اسر : ينهار اسود
( يمسك منصور دقنه وبعدها يضرب باسل شلوت يوقعه ع الترابيزة وع صحابه ، يقرب اخواته وييضربوا صحاب نورا الولاد وتقلب خناقة ، يقرب منصور ع نورا )
منصور : امشي احسنلك
نورا : امشي فين انت مين اصلا عشان تقولي كدة لو مبعدتش عني انا هصوت والم عليك الناس
ساجد : نورا دة منصور اخويا امشي ابوس ايدك
نورا : اخوك ولا ابوك ماله بيا اصلا !!!
منصور ب عصبية : هتمشي بالزوق ولا امشيكي بالعافية
اسر : منصور اهدى والنبي
نورا : مش ماشية ف حتة والي انت عملته دة مش هعديه بالساهل عشان تكون عارف ⁦☝⁩
منصور : ي بنتي امشي انا مش عاوز المسك
نورا : طب ابقى اعملها تاني عشان والله ............
( قبل م تكمل تلاقي نفسها متجرجرة من دراعها ع العربية )
نورا : ايه دة اوعا
منصور ب زعيق : اركبي
نورا : لأ
ساجد : نورا بالله عليكي تركبي وكفاية فضايح بقا
نورا : مش راكبة ي ساجد
منصور : قلت اركبي اخلصي
نورا : قلت لا ومتحكمش عليا انت فاهم⁦⁦
( يضربها بالقلم ، تتصدم نورا واخواته )
نورا : ااه !!!!!!!!!!
اسر : احيه
نورا ب صدمة : انت اتجننت
منصور : قلة أدب مش عاوز وتركبي العربية بدل ورحمة ابوكي القلم التاني مش هتحسي ب وجعه غير وانتي ف المستشفى ي نورا
( تخاف نورا وتركب غصب عنها ، يركب ساجد جنبها واسر يسوق ومنصور جنبه ع اخره ، ف الطريق ، يرن فون نورا )
نورا : الو .. ايوة ي باسل
( يبصلها منصور ف مراية العربية )
نورا : اه كويسة متقلقش .. ولاد عمي .. اه .. طيب لما اروح اكلمك .. باي
( تقفل نورا )
منصور : انا شفت كتير وقليل بس مشفتش ف بجاحتك صراحة
نورا : بجاحتي !!!!!
منصور : اه بجاحتك بتكلمي شاب قدامنا كدة عادي !!!!!
نورا : وانتوا مين اصلا .. حد فيكوا سأل فينا قبل كدة لما هتيجي حضرتك تعاتب دلوقتي .. بزمتك انت عرفتني اصلا .. اظن سألت حد من اخواتك قبل م تقوم وتعمل الشويتين دول ولا انا حتى اعرفك ولا افتكر شكلك
منصور : شويتين !!! تمام ماشي
( يوصلوا عند بيتها ، تنزل نورا وينزل منصور )
نورا : ع فكرة مد ايدك عليا دة انا مش هعديه عشان تكون فاهم بس
منصور : هو انتي لسة شوفتي حاجة الي جاي انقح
نورا : نعم !!! قصدك ايه بقا
منصور : قصدي تخرسي خالص وتخلي ليلتك دي تعدي ع خير احسنلك واتفضلي ادخلي بيتك
نورا : انت بتهددني ؟؟
منصور : اه بهددك
نورا : طب عشان تكون فاهم انت مش هقدر تمشي كلمتك عليا اوك ⁩
منصور : انتي قلتيها من شوية .. انتي متعرفنيش ولا تعرفي ايه الي انا اقدر عليه .. حتة عيلة زيك م انهاردة هعرف المها .. وهعرفها يعني ايه معنى كلمة حدود وأدب .. وان سمعت انك خرجتي تاني مع شلة الاو**خ دول هيكونلي معاكي تصرف مش هيعجبك ي نورا .. اذا كان عمي مات وملحقش يربيكي او مقدرش .. انا هقدر
( يمشي منصور ، تفضل نورا واقفة زي مهي مصدومة من كلامه ، تدخل البيت )
خديجة : تتحسدي .. راجعة بدري ليه !!!!
نورا : هو انتي كنتي تعرفي أن منصور ابن عمي رجع ؟؟
خديجة : انا معرفش أن ليكي ابن عم اسمه منصور اصلا
نورا : امممم
خديجة : اشمعنا ؟
نورا : بسأل
خديجة : تعالي اقعدي جنبي
( تبصلها نورا ثانيتين وبعدين تروح تقعد جنبها )
خديجة : ليه مبقتيش تتكلمي معايا زي الاول .. مبقتيش بتحكي ولا تطلعي الي جواكي .. ليه خليتي بينا مسافات وانا كنت أقرب واحدة ليكي ي نورا
( تسكت نورا بصالها ب حزن وخيبة امل فيها )
خديجة : نورا .. ي بنتي انتي !!!!
نورا ودموعها بتنزل : ايه ؟
خديجة : بتعيطي
( تنتبه نورا ل دموعها ، تمسحلها خديجة )
خديجة : انا عارفة انك من جواكي غير الي برة دة .. عارفة ايه جواكي
نورا : لأ .. محدش يعرف اي جوايا .. انتي بالذات متعرفيش
( تقوم نورا تطلع اوضتها بتعيط ، يعدي الوقت ، منصور واخواته قاعدين مع أهله )
الاب : عفارم عليك كنت كسرت رقبتها كمان
الام : بس احنا ملناش دعوة بيهم ي حجاج
الاب : يعني نفضل سايبينها دايرة ع حل شعرها كدة كتير ؟
الام : بردوا احنا مش ناقصين مشاكل مع سميرة وبناتها
منصور : لو كنتي شفتي منظرها هي وصحابها كنتي قمتي ادتيها بالجزمة مش بالقلم
الام : ي حبيبي انا مش عاوزة ادخلك ف حوارتهم سميرة مبتسكتش ع بناتها وليهم م القرف دة كتير
منصور : تولع سميرة انا الي يهمني بنات عمي مش مرانه .. أي حاجة تمسهم هتمسنا معاهم ومن بعد الي انا شفته دة هيبقى في حساب
( ف بيت نورا ، يخبط باب اوضتها )
نورا : ادخل
( تدخل فاطمة )
فاطمة : ايه ي بنتي مبترديش ع الفون ليه ؟!!!!
نورا : عملاه سايلنت
( تقعد قصادها ع السرير )
فاطمة : انتي كويسة ؟
نورا : اه انا تمام
فاطمة : ايه الي حصل .. مين الي ضربك دة ؟؟
نورا : ابن عمي
فاطمة : وليه يعمل كدة وكان مصمم تمشي معاه .. انتي عملاله حاجة ؟!!!!
( تدخل مايا )
نورا : حاجة ايه انا اول مرة اشوفه فيها من ٧ سنين كنت لسة عيلة ومفتكرش شكله حتى
مايا : هو مين دة ؟؟
نورا : منصور ابن عمك
مايا : ماله ؟؟
( تحكيلها )
مايا : وليه كان منفعل عليكي كدة ؟!!!!
نورا : مش عاجبه اني قاعدة مع شباب ولا عاجبه لبسي ووضعي
فاطمة : هههههه ينهاري دة شكله مش سهل ابدا
نورا : ع نفسه الشبح
فاطمة : خايف عليكي ي نونة .. شكله معجب
نورا : اه فعلا وانا شاكة ف كدة لدرجة أني لسة حاسة ب صوابعه المعلمة ع وشي .. بطلي غباء والنبي
فاطمة : ههههههههه بس مز اوي انا شفته اتخضيت دة ولا الي طالع م الكات ووك
مايا : طول عمره شيك منصور
( تبصلها نورا ب قرف )
نورا : المهم اني مش مستبشرة خير الايام الجاية
فاطمة : سيبك انتي شوفتي الشلوت الي اخده باسل طيره علينا
نورا : اهي دي الحاجة الوحيدة الي انا فرحانة بيها
فاطمة : احيه بتهزري !!! فرحانة أن حبيبك اضرب
( تبصلها مايا ، متردش )
فاطمة : كنتوا متخانقين ولا ايه ؟؟
نورا : لا


12-29-2019 05:47 PM
#6  

افتراضيرد: قصة دميتي لسهيله ونورا ، رواية دميتى لا تعبثى باعواد الحب

الحلقة السادسة { ٦ }
مايا : نفسي تقتنع اني خلاص شيلته من دماغي من زمان
فاطمة : هي مقتنعة بس بردوا مش بسهولة هتنسى الي فات
مايا : انا عارفة انها معاه كل الفترة دي عشان تثبتلي انها قدرت تاخده مني زي م انا عملت بس انا والله خلاص مبقتش اهتم بالحوار دة نهائي
فاطمة : بكرة تنسى متقلقيش .. يلا سلام
مايا : سلام
( ف بيت منصور ، منصور ف اوضته قاعد ع السرير ، بيفتكر كل حرف اتقال ف الخناقة ، بيفتكر عنيها الي كلها عيند وبراءة ف نفس الوقت وهو متقن جدا ل قراءة العيون يستغربها ، ف بيت نورا ، قاعدة نورا ع السرير وع رجليها اللاب توب وفاتحة اكونت منصور ع الانستا وبتتفرج ع الصور ، تقفل الاكونت ، تلاقي صورة خلفية اللاب صورة ليها ف وضعية باليه ، تحط ايدها ع الصورة ب حب وتقفل اللاب ، تاني يوم ، منصور و انجي قاعدين مع محامي عشان قضية الخلع )
حسين : انت عارف والله ي منصور اني مبقبلش قضايا م النوع دة بس انا مقدرش ارفضلك طلب
منصور : عارف والله ي سحس بس محدش هيقدر ينجزلي ف الموضوع دة غيرك .. انت عارف حبال المحاكم طويلة ازاي وممكن توصل ل سنة وقت
حسين : لا متقلقش ان شاء الله الموضوع مش هيطول معانا لان في تقرير طبي وشهود
( يبص ل انجي )
حسين : اطمني ي مدام انجي
( تشاوله ب اه ، تاني يوم ، نورا و فاطمة ف عربية ماشيين ومشغلين اغاني ، تقف فاطمة عشان الإشارة ، نورا ماسكة سيجارة ، تلمح ف العربية الي جنبها منصور ، تتخض وترمي السيجارة م الشباك وتدخل ايدها جوة وتطفي الاغاني )
فاطمة : ليه طفتيها ؟!
نورا : سيبيه دلوقتي
فاطمة : في ايه ؟!!!!
( تشاورلها ع منصور )
فاطمة : اوباااا دة القمر هنا يخربيت عربيته .. رانج روفر دي ؟؟؟
نورا : اسكتي بقا
فاطمة : ايه مالك في ايه مرعوبة كدة ليه
نورا : مش مرعوبة ولا نيلة اسكتي قبل م يلمحنا مش ناقصة قرف !!
فاطمة : عربيته تجنن بجد .. مظنش من مصر انا اول مرة اشوفها .. هاموت واركبها
نورا : هتموتي فعلا لو مسكتيش
فاطمة : تخيلي كدة انك ف العربية دي وجنب المز دة ينهارااااااي
نورا ب عصبية : كلمة كمان وهنزل اركب معاه واشلك ي بطا
فاطمة : لا خلاص خلاص
( تتفتح الإشارة )
نورا : طيري بقا
( تمشي فاطمة ، ف ارض كبيرة جدا مبني عليها شركة بس ف اخر تشطيباتها ، يوقف منصور عربيته وينزل ، يقرب ع اخواته واقفين مع ناس )
منصور : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ساجد : منصور اخونا الكبير وصاحب الشركة
شاب ١ : اخيرا اتعرفنا ع حضرتك
منصور : ليا الشرف اتعرف عليكوا
شاب ٢ : انا معجب جدا بيك وب شغلك الي ف روما كنت متابع حضرتك ومازلت
منصور : دة من زوقك وبلاش حضرتك دي احنا هيبقى بينا شغل كتير
شاب ٢ : اكيد طبعا
( يتكلموا شوية وبعدين يدخل منصور واخواته الشركة من جوة يتمشوا فيها )
اسر : ايه رأيك بقا كل حاجة زي م طلبتها بالظبط
منصور : واحسن كمان .. الله ينور اشباب
ساجد : بالكتير ع اخر الاسبوع هتبقا جهزت وعملنا اعلان عن الموظفين وهيبدؤا ييجوا من يوم الخميس ان شاء الله وهنعملهم الانترفيو ف شركة بابا عشان هيبقى لسة في شوية تجهيزات هنا ف متنساش بقا
منصور : لا تمام اوك
( تاني يوم ، ييجي الليل ، نورا قاعدة مع باسل ف عربيته )
باسل ب زعيق : يعني ايه ابن عمك يضربك ويضربني بلطجي دة ولا ايه انا مش هسكت
نورا : باسل خلصنا بقا
باسل : لا مخلصناش والي حصل دة انا مش هعديهوله بس اشوف خلقته دي ⁦تاني ☝⁩
نورا : م قلتلك خلصنا انت بتحب تعيد و تذيد ف المواضيع ليه كدة ؟!
باسل : انتي خايفة عليه ولا ايه ؟؟
نورا : انت مجنون اخاف ع مين هو انا أعرفه اصلا
باسل : اومال منفعلة ليه كدة وبتدافعي عنه !!!!!
نورا : مبدافعش عن حد انا مش عاوزة مشاكل كفاية الي حصلي ف الشارع قدام الناس
باسل : مهو عشان كدة انا مش هسكت
نورا : طيب براحتك بقا .. روحني عشان الوقت أتأخر
باسل : وقت ايه الي أتأخر الساعة ١٠ ونص .. ولا انتي خايفة منوا ؟؟
نورا : يادي النيلة انت ذودتها اوي وانا اصلا مش طايقة نفسي
( تنزل م العربية )
باسل : استني طيب
نورا : لأ
( تلف نورا تفرمل عليها عربية منصور ، تتخض ، يفضلوا باصين ل بعض ، ينزل باسل م العربية ويقرب عليها )
باسل : اركبي يلا
( يمسك ايدها وياخدها ناحية الباب ، يفتحه ، يلاقي الي حط أيده ع الباب قفله )
منصور : سيب ايدها
باسل : بقولك ايه انا مش طايقك ف اتجنبني احسنلك⁩
منصور ب غضب مكتوم : سييييب ايدها
باسل : وانت مال امك
منصور : امي !!!!!!!!
( يضرب باسل ب الدماغ يسيب ايد نورا وتتخض نورا ، يقرب عليه منصور وتبقى نورا وراه )
نورا : باسل
باسل : انت الي جبته ل نفسك
( باسل يضربه بوكس ميرضاش يتفاداه عشان ميجيش ف نورا الي واقفة قريبة وراه وييجي فيه ، يتزق منصور ع نورا تمسك فيه )
نورا : احيه باسل بس خلاص
( لسة هيضربه التاني يمسك أيده منصور ويضربه بالدماغ مرتين ورا بعض ويزقه ويديله شلوت يوقعه ف الارض )
نورا ب صريخ : خلاص بالله عليك بقاااااا
( باسل واقع ف الارض دايخ ، يلف منصور ل نورا )
منصور : اركبي
( تتجنب نظرة الجمر الي ف عيونه وتركب عربيته من سكات ، يركب منصور ويمشي ، ف الطريق ، الكل ساكت ، تفتكر نورا فاطمة أما كانت بتكلمها ع العربية ، تبتسم )
نورا ف سرها : الله يحرقك ي بطااا
( نورا عمالة تبصله كل شوية وهو مش شايف غير طريقه ، يلمحها بصاله )
منصور : بتشبهي عليا ولا ايه ؟!!!
( يحرجها ، تضير وشها ، يبتسم ابتسامة جانبية متشفهاش ، يفرمل مرة واحدة يخضها )
منصور : انا قلت ايه قبل كدة ي نورا ؟؟
نورا : ايه قلت ايه !!!
( يبصلها )
منصور : قلت اني لو شفتك مع الشلة دي هيكونلي تصرف مش هيعجبك ⁦
نورا : وانت شفتني مع الشلة ؟؟
منصور : دة شكله أو**هم
نورا ب تحدي : اه هو فعلا كدة
منصور ب غيظ مكتوم : دة اخر تحذير ليكي ع فكرة ⁦
نورا : احتفظ بيه ل نفسك او ل اخواتك البنات مركز معايا انا ليه ي اخي
منصور : اخواتي البنات الي زيك متطولش تبقا ربعهم بس
( تبصله ب غيط ، لسة هتفتح باب العربية يمشي )
نورا : اوووف
( يركن قدام بيتها )
منصور : لو شفتك مع الولا دة تاني المرة الجاية هموتهولك .. فاهمة ؟؟
نورا : الي فهماه انك ملكش حكم عليا ولا كلمة عليا ولا تشغل بالك ب حياتي اصلا .. تمام ؟
( تفتح باب العربية وتنزل ، تدخل الڤيلا )
منصور : تمام
( يمشي منصور ، تدخل نورا البيت )
سميرة : لا غريبة دي
نورا : هي ايه ؟
سميرة : أن بقالك يومين بترجعي بدري
نورا : يادي ام الجملة دي سيبني عشان انا ع أخري
( تقوم سميرة )
سميرة : في ايه ؟؟
نورا : لو مشفتلكيش حل ف منصور دة انا هتصرف معاه تصرف مش هيعجبكم ع فكرة
سميرة : منصور مين ؟!!!!
نورا : ابن عمي حجاج
سميرة : دة مسافر ي بنتي !!!
نورا : لا رجع وكل أما اروح ف حتة الاقيه فوق دماغي وضرب باسل مرتين
سميرة : هههههه لا والله
نورا : انتي فرحانة
سميرة : كملي كملي
نورا : اكمل ايه بقولك قارفني ومهددني مقعدش مع صحابي ومهددني لو شافني مع باسل تاني مش هيسكت
سميرة : هو عنده حق صراحة صحابك كلهم يعروا اصلا
نورا ب زعيق : متستفزنيش انتي لو مرحتيش ل عمي وكملتيه يبعدوا عني انا الي هروحله ب نفسي ماشي
سميرة : ماشي طيب اهدي وانا هتصرف خلاص
( ف بيت منصور ، يدخل منصور البيت ع اخره ، امه قاعدة )
منصور : فين بابا ؟؟
هالة : ي حبيبي ارمي السلام طيب
منصور : اسف ي ست الكل
( يقرب منصور يبوس أيدها ويقعد قصادها مقرفص )
منصور : عاملة اية ؟
هالة : نحمده ي حبيبي .. انت عامل ايه ؟
منصور : فل الحمدلله
هالة : بتسأل ع بابا ليه ؟
منصور : عاوزه ف موضوع كدة
( متنسوش اللايك ورأيكم )
( اظن وقت م وقف قصة

(دوا النسيان الكل عمل هجوم عليا وزعلتوا جدا بس من حقي انا كمان ازعل لما اتعب ف كتابة قصة وملاقيش منكم تفاعل ولا تشجيع ف ياريت نتفاعل اكتر من كدة ي جماعة )




الكلمات الدلالية (Tags)
قصة, لا, لسهيله, ونورا, ،, الحب, باعواد, تعبثى, دميتى, دميتي, رواية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:30 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل